أُمّهَات الأشجار: رحلة لاستكشاف حكمة الغابات

توصّلت سوزان سيمارد، أستاذة علوم البيئة والغابات في جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، ومن خلال احتكاكها بسكّان الغابات الأصليّين والنّهل من ثقافاتهم، إلى اكتشاف شبكات تمتد في باطن الأرض واصلةً جذور الأشجار بعضها ببعض. تنتقل المغذيات عبر هذه الشبكات بين الأشجار على اختلاف المواسم والظروف المناخية والبيئية. وتحتوي هذه الشبكة على كائنات حية بسيطة ومعقدة تسهم في التنوع الحيوي وإثراء التربة بالعناصر اللازمة لازدهار الأشجار، وتزوّد الأشجار بمضادات تحميها من الآفات الطبيعية والحرائق. تتمكن الأشجار أيضًا من إرسال رسائل تحذيرية عبر الشبكة الفطرية إلى الأشجار الأخرى، وفي حال عدم قدرتها على الاستمرار، تورّث آخر ما تبقى لديها من مغذيات لما حولها من شتلات وأشجار، وهو ما تفعله "أمهات الأشجار" أي الأشجار المعمرة، وهو الاسم الذي يتداوله السكان الأصليون قبل سيمارد منذ عقود. ترعى أمهات الأشجار الشتلات الصغيرة منذ مراحل نموهن الأولى إلى أن يكبرن ويتمكنّ من الاعتماد على أنفسهن، ومن ثم يتكاثرن ويرعين صغيراتهن ويصبحن أمهات أشجار أيضًا.
المؤلّف سوزان سيمارد
تاريخ النشر 2024
الغلاف غلاف ورقي
دار نشر روايات
الترقيم الدولي 978-9948-75-478-7
80.00 AED
متوفر
ISBN
978-9948-75-478-7
^