ميلان كونديرا والعالم بوصف شرَكًا

يقدّم الأديب والمترجم الكبير أمين صالح مادّة شاملة حول ميلان كونديرا في "ميلان كونديرا والعالم بوصفه شرَكًا"، إذ ينقلنا معه في قراءات مستفيضة لسيرة كونديرا وأعماله وآراءه، وصولًا إلى مقالاته وأهمّ الحوارات التي أُجريت معه. كونديرا من أكثر كتّاب أوروبا المعاصرين أهميةً وشهرةً، ومن القلائل الذين أحرزوا اعترافاً عالمياً واسعاً، إذ صار يُعد أيقونة أدبية عالمية. ففي الثمانينيات، من القرن الماضي، وضَع أدب أوروبا الشرقية على الخارطة الأدبية العالمية عبر نصوصه الجديدة والجريئة، ودعوته إلى الحرية الداخلية. في بلاده، يُنظر إليه ككاتب ومفكّر مهم، كما يُعتبر من أكثر الكتّاب تأثيراً في الروائيين التشيك المعاصرين، وفي غيرهم من كتّاب العالم. كل كتاب يصدره يعدّ حدثاً ثقافياً بارزاً، وكل مساهماته في المحادثات الثقافية والسياسية العامة كانت تثير الكثير من الاهتمام والجدل والنقاش الحيوي.

 

المؤلّف أمين صالح
تاريخ النشر 2022
الغلاف غلاف كرتوني
دار نشر روايات
السعر العادي 70.00 AED سعر خاص 56.00 AED
متوفر
ISBN
978-9948-46-855-4
^