هيبة الجمال

تنكشف بطلة القصة على فكرة أنها ليست حسْناء ولا فاتنة كما كانت تتوقّع والدتها وأسرتها والمجتمع بأكمله؛ فقد وُلدَت برأس منبعج وجسد هزيل، ما أدخَل والدتها في حالة إنكار شديدة لتلك الملامح التي لا توافق مقاييس العائلة "الجماليّة"، لتغدو دومًا أقلّ من الجميع، في البيت والمدرسة والحديقة. تنطلق الفتاة مع هذا الوعي إلى تفكيك أحداث حياتها وكيف أثّر شكلُها على علاقاتها ومصيرها، منذ طفولتها المليئة بالخوف والقهر وحتى مغامراتها المدرسيّة.
المؤلّف بييداد بونيت
تاريخ النشر 2024
الغلاف غلاف ورقي
دار نشر روايات
المترجم محمد الفولي
الترقيم الدولي 978-9948-76-093-1
45.00 AED
متوفر
ISBN
978-9948-76-093-1
^