شجرة الذكريات

عندما مات الثعلب الطيب اجتمعت الحيوانات وأخذت تروي ذكرياتها معه. في هذه الأثناء ظهرت نبتة صغيرة حيث يرقد الثعلب وأخذت تكبر مع كل حكاية عنه. ظلت النبتة تكبر مع الأيام و مع كل ذكرى عنه حتى أصبحت أطول وأجمل شجرة في الغابة. أحبت الحيوانات شجرة الذكريات هذه التي أبقت الثعلب حيًا في قلوبها . القصة ممتعة للأطفال؛ لأنها تدور على لسان الحيوانات. كما أنها تعلم الأطفال أن فعل الخير يبقي الإنسان حيًا في ذاكرة الناس. القصة أيضًا تصور الثعلب بصورة لم يعتدها القراء، فالثعلب هنا عطوف ومحبوب وليس ماكرًا ومخادعًا، مما يثير فضول الأطفال ويدفعهم لمراجعة أفكارهم.
الرسام بريتا تكنتراب
المؤلّف بريتا تكنتراب
تاريخ النشر 2017
الغلاف غلاف ورقي
الفئة العمرية 6 إلى 9
دار نشر كلمات
المترجم فاطمة شرف الدين
39.00 AED
متوفر
^