صبية نيكل

تروي "صِبْية نيكل" حكاية الصّبي "إلوود" الذي لُفّقت له تُهمة سرقة سيارة وأُخذ إلى "إصلاحية نيكل" لأنه دون السن القانونية. حمل معه كلمات السياسي مارتن لوثر كينغ، في قلبه وعقله، مصمّمًا على المقاومة والخروج في أسرع وقت، عكس صديقه الوحيد في الإصلاحية "تيرنر" اليائس الذي يشكّ في إمكانية خروجهما أصلًا، فالإصلاحية التي تدّعي تنشئة الأطفال ليصبحوا شُبّانًا صالحين ما هي إلا غرفة من الأهوال للاعتداء عليهم وتحطيمهم، وهي في الوقت نفسه مقرّ لتجارات مشبوهة يقوم بها مسؤولون وتُجّار فاسدون.
تستند رواية "صِبية نيكل" في أحداثها إلى وقائع حقيقية تعود في تاريخها إلى مدرسة "دوزير"، وهي مدرسة إصلاحية في ولاية فلوريدا عملت لمدة 111 عامًا، وكشف بحث أجرته إحدى الجامعات عن تاريخها العنصري في ضرب الطلاب وتعذيبهم وقتلهم، وكشَفت التحقيقات عن وجود نحو 55 قبرًا على أرض المدرسة بحلول ديسمبر 2012.

تاريخ النشر 2022
الغلاف غلاف ورقي
الفئة العمرية اليافعين
دار نشر روايات
المترجم أميمة صبحي
السعر العادي 60.00 AED سعر خاص 48.00 AED
متوفر
ISBN
978-9948-04-606-6
^